القطاعات الكبرى تعود بسوق الأسهم السعودية للمكاسب.. وسط تحسن ملحوظ للسيولة

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض - مباشر: أنهى سوق الأسهم السعودية "تداول"، جلسة اليوم الإثنين، باللون الأخضر ليعاود مكاسبه، بعد تراجع لجلستين على التوالي، في ظل ارتفاع جماعي للقطاعات الرئيسية، وسط تحسن ملحوظ لحركة التداول مقارنة بالجلسة السابقة.

وأغلق المؤشر العام للسوق "تاسي" مرتفعاً بنسبة 0.64% ليربح 56.39  نقطة الى رصيده، وصل بها إلى مستوى 8931.29 نقطة.

وارتفعت قيمة التداول إلى 10.208 مليار ريال مقابل 8.26 مليار ريال كما ارتفعت أحجام التداولات الى 332.268 مليون سهم مقابل التداول على  242.17 مليون سهم  بالجلسة  السابقة.

وخلال تعاملات اليوم شهد سوق الأسهم السعودية تنفيذ صفقة خاصة على سهم "إكسترا" بنحو 72.038 مليون سهم وبقيمة 6.627 مليون ريال عند سعر 92 ريال للسهم.

جاء إغلاق 11 قطاعاَ باللون الأخضر تصدرها قطاع الاتصالات الذي صعد 4.1% ، كما زاد قطاع البنوك بنسبة 0.76%، وحقق قطاع الطاقة ارتفاعاً بنسبة 035%، وارتفع أيضاَ قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.10%.

وفي المقابل تصدر قطاع السلع طويلة الاجل الخسائر بتراجع 1.92%،تلاه قطاع التطبيقات وخدمات التقنية بنسبة 1.52%، والسلع الرأسمالية بنسبة 1.16%.

وعلى مستوى أداء الأسهم، شملت الخسائر 114 سهما بصدارة سهم "الباحة" الذي هبط 4.28%، وجاء إغلاق 73 سمها باللون الأخضر، تصدرها "اس تي سي" بارتفاع 5.44%.

وسجل سهم "ريدان" أعلى السيولة بنحو 366.248 مليون ريال، فيما كان سهم "كيمانول" الانشط من ناحية الكميات بنحو  23.522 مليون سهم.

وفيما يخص أداء السوق الموازي، أغلق مؤشر (نمو حد أعلى) متراجعا 0.35%؛ بخسائر بلغت 85.25 نقطة، هبط بها إلى مستوى 25739.30 نقطة.

وتصدر سهم التطويرية الغذائية الخسائر بتراجع 2.79% عند مستوى 230 ريال، فيما كان سهم الوطنية للبناء والتسويق المرتفع الوحيد بنسبة 3.22%.

وأنهى سوق الأسهم السعودية "تداول"، تعاملات أمس الأحد باللون الأحمر ليواصل خسائره للجلسة الثانية على التوالي ، في ظل هبوط جماعي للقطاعات الرئيسي ً بنسبة 0.27% ليفقد 23.78 نقطة من رصيده، هبط بها إلى مستوى 8,874.9 نقطة.

ترشيحات:

سهم "إس تي سي" يقفز لأعلى مستوياته في عام ونصف..بعد ارتفاعه بأكبر وتيرة منذ مارس

نشاط إيجابي لسهم "إعمار" مع توقيع اتفاقية لتأسيس صندوق استثماري بـ1.8 مليار ريال

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق