أرامكو تطلق مركزاً لتطوير استخدام المواد اللامعدنية بقطاع التشييد بشراكة أمريكية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


الرياض - مباشر: أعلنت شركة أرامكو السعودية عن إطلاق مركز التميّز للمواد اللامعدنية (NEx) بالتعاون مع معهد الخرسانة الأمريكي، بهدف تطوير وتعزيز استخدام المواد اللامعدنية في قطاع البناء والإنشاء.

وأوضحت أرامكو في بيان صادر، اليوم الخميس، أن المركز -الذي يتخذ من المقر العالمي لمعهد الخرسانة الأمريكي مقرًا له في مدينة فارمنجتون هيلز بولاية ميتشيغان -  سيعمل على تسريع وتيرة استخدام المواد والمنتجات اللامعدنية في مجال الإنشاء.

وألمحت الشركة السعودية، أن ذلك سيعزز دور المعهد باعتباره هيئة رائدة عالميًا، ومصدرًا لوضع معايير متفقٍ عليها وتعميمها واعتمادها فيما يخص تصميم الخرسانة والإنشاءات والمواد.

وقال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية بأرامكو، أحمد السعدي، أن الشركة وضعت حلولًا قائمة على المواد اللا معدنية وطبقتها ضمن نطاق أعمالها لأكثر من عقدين من الزمان، وأن مزاياها تفوق البدائل المعدنية، مع تصدّيها في الوقت نفسه لتحدّيات البيئة والاستدامة.

وصرح: "وفي الوقت نفسه، تتجاوز فرص استخدامها في القطاعات الأخرى مثل قطاع النفط والغاز بكثير".

وذكر رئيس معهد الخرسانة الأمريكي، جيفري كولمان، أن مهمة المركز ستكون التعاون عالميًا في استخدام المواد اللا معدنية في المباني من خلال دفع عجلة البحوث والتثقيف والتوعية وتبنّي التقنية.

وأكد كولمان، أن ذلك سيؤدي إلى توسيع نطاق إدخال المواد والمنتجات اللا معدنية في المباني، وتحسين الاستدامة والإسهام في تخفيض الانبعاثات الكربونية، وتعزز متانة المنشآت وعمرها الافتراضي.

وقد تزايد استخدام المواد اللا معدنية في قطاعات متعددة، بما فيها النفط الخام والغاز، والبناء، وصناعة السيارات، والتعبئة والتغليف، والطاقة المتجددة بما لها من مميزات تفوق المواد المعدنية، مثل مقاومة التآكل، وانخفاض الوزن، وزيادة قدرة التحمل، وانخفاض التكلفة، والكفاءة البيئية.

ويخطط المركز، لتوسيع نطاقه ليشمل استخدام المواد اللا معدنية بديلًا عن مواد الإنشاء الأخرى، مثل المواد الخاصة بواجهات المباني، والإسفلت، والتربة، متطلعاً لجذب مزيد من الشركاء من مؤسسات أكاديمية رائدة، وجهات صناعية، وهيئات فنية، والجهات المختصة بوضع المعايير، والجهات المصنعة، والمهنيين.

ترشيحات 

الكويت تسمح للوافدين بالمغادرة عبر المنافذ البرية والبحرية

لمواجهة كورونا.. قطر تتحول لنظام "التعليم عن بعد" بكافة المراحل بداية من 4 أبريل

وزير الطاقة السعودي ينفي تأثير محادثات المسؤولين الأمريكيين على قرار "أوبك+"

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق