السيسي: الهدف الأساسي لمصر هو الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - مباشر: أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الهدف الأساسي لمصر هو الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة وعلى التضامن العربي كمنهج راسخ، فضلاً عن عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول كأحد ثوابت السياسة المصرية وليس مجرد توجهاً مرحلياً.

وأعرب السيسي، على هامش انعقاد الدورة العادية (51) لمجلس وزراء الإعلام العرب بجامعة الدول العربية، عن التقدير لما يوفره الأشقاء العرب من دعم ومساندة لمصر في كل ما يؤثر على أمنها القومي، لاسيما في قضية سد النهضة، وفقاً لبيان لرئاسة الجمهورية، اليوم الخميس.

وقال السيسي، إن مصر انخرطت من أجل حل قضية سد النهضة في مفاوضات مضنية لفترة توشك على تجاوز عشر سنوات سعياً للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم وعادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يضمن عدم إلحاق ضرر جسيم للأمن المائي لمصر والسودان الشقيق ويحقق في ذات الوقت متطلبات التنمية لإثيوبيا.

وعلى صعيد استعادة الأمن والاستقرار، أكد السيسي، مبدأ إعلاء منطق ومفهوم الدولة الوطنية لتحقيق مصالح الشعوب، والانتصار دائماً لدولة المؤسسات على حساب كل فكر آخر يهدف لبث الفرقة والأنقسام والفتنة بين أهل البلد الواحد، أخذاً في الاعتبار أن قوى الإرهاب والتطرف والميليشيات لا تستطيع أن تقود الدول، فهي غير مسئولة وغير مدركة لمتطلبات الدولة وغير منسجمة مع توجهاتها.

وأشار الرئيس المصري، إلى أهمية دور الإعلام الرشيد في هذا الإطار لتوعية الشعوب بصورة مجردة وواقعية.

وتطرق الحوار إلى التجربة المصرية التنموية، وأوضح الرئيس أن مصر اتخذت قراراً استراتيجياً بالمضي قدماً في مسارين متوازيين، وهما مسار مكافحة الإرهاب ومسار البناء والتعمير، إلى جانب مواجهة مشاكلها بتجرد حقيقي، ثقةً في وعي الشعب المصري وتفهمه لجدوى مسار الإصلاحات الهيكلية، مع إدراك حتمية تطوير البنية التحتية على كافة المحاور للإرتقاء بتنافسية الاقتصاد.

وأضاف: "إن مصر قطعت شوطاً كبيراً في تطوير البنية التحتية، إلا أنها ما تزال في بداية مشوارها التنموي، حيث تتجاوز طموحات الشعب المصري ما تحقق حتى الآن".

ترشيحات 

المركزي المصري يبقي أسعار الفائدة دون تغيير

"الطيران المدني" السعودي يصدر تعميمًا بشأن تسجيل بيانات التحصين للوافدين

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق