إعلان شركة أميانتيت العربية السعودية عن آخر التطورات لـ إختيار التحالف التي تشارك فيه احدى شركاتها الزميلة كمقدم العطاء المفضل لمشروع محطة المدينة المنورة.

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بند توضيح مقدمة إشارة إلى إعلان شركة أميانتيت العربية السعودية بتاريخ 18-01-1443هـ الموافق 26-08-2021م عن اختيار التحالف الذي تشارك فيه الشركة الدولية لتوزيع المياه "توزيع" (إحدى الشركات الزميلة لشركة أميانتيت، والتي تمتلك فيها ما نسبته 50% من رأسمالها البالغ 146 مليون ريال مناصفة مع الشركة السعودية للخدمات الصناعية "سيسكو") مع شركة أكسيونا الأسبانية وشركة تماسك كمقدم العطاء المفضل لمشروع إنشاء محطة مستقلة لمعالجة مياه الصرف الصحي في المدينة المنورة. حيث تفيد شركة أميانتيت العربية السعودية بقيام هذا التحالف بتوقيع عقد مع الشركة السعودية لشراكات المياه لإنشاء المحطة وذلك بتاريخ 19-02-1443هـ الموافق 26-09-2021م. الحدث الذي سبق إعلانه إختيار التحالف التي تشارك فيه احدى شركاتها الزميلة كمقدم العطاء المفضل لمشروع محطة المدينة المنورة. تاريخ الاعلان السابق على موقع السوق المالية السعودية (تداول) 1443-01-18 الموافق 2021-08-26 نسبة الانجاز المتحقق لا ينطبق التاريخ المتوقع للانتهاء من الحدث لا ينطبق اسباب التأخر عن التاريخ المعلن سابقاً لا ينطبق التكاليف المرتبطة بالحدث وهل تغيرت ام لا مع ذكر الاسباب لا ينطبق آثر التأخير على النتائج المالية للشركة لا ينطبق معلومات اضافية علماً بأن المشروع يشمل تطوير وتصميم وبناء وتشغيل وصيانة المحطة ومن ثم نقل الملكية للمشروع بنظام (BOT)، إلى جانب إنشاء البنية التحتية والمرافق ذات الصلة وذلك بموجب عقد حق انتفاع مدته 25 عاماً. وسيتم توفير قيمة المشروع عن طريق تمويل عدة بنوك. ستقوم خلالها شركة المشروع والتي من المقرر تأسيسها لتطوير المشروع بمعالجة السعة الكاملة لمياه الصرف الصحي المزودة إلى الشركة بقدرة معالجة تصل إلى 200 ألف متر مكعب يومياً وقابلة للتوسعة إلى 375 ألف متر مكعب. ومن المتوقع البدء في بناء المشروع خلال الربع الثاني من العام 2022م وذلك فور الانتهاء من إبرام اتفاقية التمويل مع البنوك الممولة .

من المتوقع بدء الأثر المالي بعد التشغيل في نهاية العام 2024م تحت بند حصة الشركة في نتائج الشركات الزميلة لشركة أميانتيت العربية السعودية، هذا وسيتم الإعلان عن قيمة المشروع و أي تطورات أخرى في حينها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق