تراجع بورصات مصر وقطر والكويت أسبوعيا.. وبقية أسواق الخليج بالأخضر

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


مباشر: تراجعت 4 بورصات عربية في نهاية تعاملات ثاني أسبوع من شهر يناير الجاري مع زيادة الضغوط البيعية، فيما ارتفعت مكاسب أسواق المال بالسعودية والإمارات مع ظهور توقعات اقتصادية إيجابية.
وفي مصر وبعد أسبوعين من الارتفاعات تراجع المؤشر الرئيسي الثلاثيني بنسبة 2.82% متأثرة بمبيعات العرب والأجانب.
وخسر رأس المال السوقي خلال الأسبوع نحو 12.8 مليار جنيه ليغلق على 1.020 تريليون جنيه، مقابل 1.033 تريليون جنيه بنهاية تداولات الأسبوع الماضي.
وقال محمود عطا خبير أسواق المال، إن الأسهم شهدت ضعوطا بيعية قوية وهو ما دفعها للهبوط وذلك بعد تحرك سعر الصرف، مشيرا إلى أن هناك شركات شهدت زخما تجميعا بغرض تحقيق الأرباح في قطاعات الأسمدة وقطاع البتروكيماويات والتي تسفيد بشكل كبير من تغير سعر صرف الجنية أمام الدولار.
يشار إلى أن الجنيه المصري انخفض بأكثر من 13 % إلى مستوى منخفض دون 32 مقابل الدولار الأمريكي يوم الأربعاء الماضي مع انتقال البنك المركزي إلى سعر صرف أكثر مرونة بموجب شروط حزمة الدعم المالي لصندوق النقد الدولي.
وعلى مستوى بورصات الخليج، فقد تراجعت بورصة قطر بنسبة 1.4%، ونزلت بورصة الكويت هامشيا، كما تراجع مؤشر البحرين الرئيسي بنسبة 0.1%.
وانضم خلال الأسبوع لقائمة الرابحين بورصات السعودية والإمارات حيث سجل مؤشر تاسي السعودي ارتفاعا بنسبة 2.02% وارتفع مؤشر سوق دبي بنسبة 0.63%.
وزاد مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.2%. كما ارتفع المؤشر العام لسوق مسقط بنسبة 0.23%.
ويقول  الخبير المالي، طاهر مرسي، إن بعض أسواق الخليج واصلت الصعود هذا الأسبوع مدعومة بارتفاع أسعار النفط، وتحركات تحالف أوبك الأخيرة التي ساهمت في استقرار الأسعار عند مستويات جيدة بالنسبة للمنتجين.
وأشار إلى أن توقعات الركود ونبرة مسئولي الفيدرالي الأمريكي الأخيرة والداعمة لخفض وتيرة رفع معدلات الفائدة ساهمت في ارتفاع شهية الاستثمار في الأصول عالية المخاطر، التي تنتعش مع خفض معدلات الفائدة، والتوجه للسياسة المتساهلة، والتي سيترتب عليها تدفقات كبيرة للسيولة يتم تمريرها للأسواق.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

 ترشيحات:

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت