بريطانيا تُعلن استخدامها للقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أعلنت بريطانيا أنها تبدأ من اليوم الإثنين، مرحلة التطعيم باستخدام اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، من مجموعة أدوية "أسترازينيكا" وجامعة أوكسفورد، وبالتالي ستكون أول دولة في العالم تقدم على استخدام هذا اللقاح.

 كما قد أُعلن أن ما يميّز هذا اللّقاح (أسترا زينيكا- أكسفورد) أنّه، أقل تكلفة وسهل التخزين، حيث يمكن حفظه في براد عادي، مقارنة بلقاحي "موديرنا" و"فايزر- بيونتيك"، اللذين يحتاجان إلى درجات حرارة منخفضة (-70 درجة) للتخزين، وقد تم الترخيص لهما وتوزيعهما في دول عدة لاسيما في الولايات المتحدة. وفقًا لـ"سبوتنيك".

 

وأوصت السلطات البريطانية، بتوفير 100 مليون جرعة من لقاح "أسترا زينيكا- أكسفورد"، حيث ستتلقى ستة مستشفيات في إنجلترا، حوالي 530 ألف جرعة من اللّقاح المتاح، ومن المقرر بعد ذلك توسيع البرنامج في غضون أيام قليلة ليشمل عدة مئات من المواقع وتأمل الحكومة أن تقوم بتلقيح

عشرات الملايين من الأشخاص في الأشهر القادمة. حسبما ذكرته وزارة الصحة البريطانية.

 

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك: "يسعدني أن أطلق لقاح "أسترازينيكا- أكسفورد" الذي أتى نتيجة العلم البريطاني، وهذا يشكل تحولا في كفاحنا ضد هذا الفيروس الرهيب، وآمل أن يعيد الأمل للناس جميعا، بأن نهاية الجائحة باتت بمرأى منا".

وذكر مات هانكوك: بأن "بريطانيا كانت أولّ دولة في الشهر الماضي، تستخدم لقاح من شركة "فايزر- بيونيتك"، والذي يجب تخزينه في درجات حرارة منخفضة للغاية. وتلقى مليون شخص بالفعل جرعة واحدة على الأقل من هذا اللقاح في البلاد. بينما يمكن تخزين لقاح "أسترازينيكا- أوكسفورد" في ثلاجة عادية، مما يسهل نقله واستخدامه".

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد صرّح

يوم أمس، في مؤتمر صحفي، بأنه "ربما نحتاج للقيام بإجراءات أكثر صرامة في الأسابيع القليلة المقبلة. وأعتقد أن الجميع متفهم لهذا الأمر".

يذكر أن عدد حالات الإصابة بفيروس "كورونا" في بريطانيا، ارتفع بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة من السنة، ويرجع ذلك إلى ظهور نوع جديد متحور من فيروس "كورونا" أكثر عدوى وأسرع انتشارا.

مما استدعى من الحكومة البريطانية فرض إغلاق لاحتواء تفشي الفيروس.

وسجلت بريطانيا إلى غاية الآن، مليونين و654 ألف و779 حالة إصابة بفيروس "كورونا" المستجد، و75 ألف و24 حالة وفاة.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق