الصين تُعلق على نظريات تسريب كورونا من مختبرات ووهان

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 صرح هوا تشون ينغ، المتحدث باسم وزارة خارجية جمهورية الصين الشعبية، مُعلقًا بأن السلطات الصينية تعتبر تصريحات نائب مستشار رئيس الولايات المتحدة للأمن القومي، ماثيو بوتينجر، حول نظرية تسرب فيروس "كورونا" من مختبرات ووهان الصينية بـ"الكاذبة".

 كما أضاف: "الجميع يعرف ما يسمى بنظرية تسريب الفيروس من المختبر في ووهان، حيث تم إنتاجه صناعيًا. لقد انتقدها تقريبًا جميع علماء وخبراء العالم في مجال مكافحة الأمراض، بما في ذلك المتخصصون الأمريكيون في هذا المجال". وفقاً لـ"سبوتنيك".

وأشار تشون ينغ، إلى أن "العلماء الصينيين علقوا أيضًا مرارًا وتكرارًا على هذه المعلومات، بل وزار الصحفيون الأمريكيون معهد ووهان لعلم الفيروسات، حيث تلقوا تفسيرات مفصلة حول ظهور فيروس "كورونا".

بالإضافة إلى ذلك، فإن "وسائل الإعلام الصينية استشهدت مرات عديدة بالأرقام والحقائق لدحض مزاعم تسرب فيروس "كورونا" من مختبرات

ووهان.

ومن جانبه، أكد ممثل القسم بمختبر ووهان، أن  نائب مستشار رئيس الولايات المتحدة للأمن القومي ماثيو بوتينجر، يواصل تكرار "الكذبة" التي بدت سابقا".

وختم تشون ينغ، قائلا: "آمل حقا أن يوضح الجانب الأمريكي ماهية هذا البيان: هل هو الرأي الشخصي للسيد بوتينجر أم هو موقف الولايات المتحدة الرسمي".

وكان ماثيو بوتينجر، يوم أمس، قال: "إن التسريب من مختبر ووهان في الصين، هو أكثر طرح ذي "مصداقية" لأصل فيروس "كورونا" المستجد، دون أن يقدم أي دليل يدعم هذا الطرح، بل استند فقط إلى "أحدث البيانات الاستخبارية".

وأضاف: "هناك أدلة متزايدة على أن المختبر، هو المصدر الأكثر احتمالا لتسرب الفيروس".

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو،

في مايو 2020: إن "لدى واشنطن "أدلة ضخمة" على أن الفيروس التاجي المستجد نشأ في مختبرات ووهان، لكن لم يتم الإعلان عنه مطلقا".

ومن جهته، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه "لا توجد أسباب لبناء نظريات مؤامرة حول أصل نوع جديد من فيروس "كورونا".

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

كما أن سلالة كورونا الجديدة تنتقل بسرعة بين البشر، ورغم انتشارها السريع، إلا أنها لا تجعل المصاب بها يعاني كثيرا من المرض، كما أنها أيضا لا تسبب الموت بشكل كبير.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق