جماعة "أنصار الله" تُعلن تحذيرها للسعودية عن قصف 10 أهداف حيوية وحساسة خلال2021

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، التابعة لجماعة "أنصار الله"، إحصائيات عام 2020 من الحرب على اليمن، وقالت خلالها أن "التطور الكبير الذي يحققه سلاح الجو المسير يؤكد مستوى اهتمام القيادة في تعزيز القدرات العسكرية".

كما وقد أفاد العميد يحيى سريع، المتحدث باسم القوات المسلّحة التابعة للحوثيين، في مؤتمر صحفي، إن "عمليات وحدات المدفعية وضد الدروع والهندسة في نجاح العشرات من العمليات الهجومية لقواتنا والتصدي لزحوف العدو في مختلف الجبهات"، مشيراً إلى أن "أكثر من 15481 عملية لوحدة القناصة خلال عام 2020 في جبهات الحدود والداخل"، بحسب موقع "المسيرة".

وكشف سريع، أن "القوات قامت بأكثر من 3030 عملية لوحدة الهندسة خلال العام 2020 منها 2298 عملية

ضدّ تجمعات العدو في مختلف المناطق"، وأعلن عن "أكثر من 635 عملية لوحدة الهندسة استهدفت آليات العدو و97 عملية ضد تحصيناته وثكناته".

وعن سلاح الجو المسير، قال سريع، إن "267 عملية هجومية لسلاح الجو المسير استهدفت العمق السعودي، و180 عملية هجومية استهدفت مواقع ومعسكرات الغزاة والخونة في جبهات الداخل"، مؤكدا أن "معظم عمليات سلاح الجو المسير نجحت في تحقيق أهدافها لا سيما تلك العمليات التي استهدفت منشآت العدو".

وأشار سريع إلى أن "قوات الدفاع الجوي نفذت أكثر من 730 عملية بين إسقاط وتصد وإجبار على

المغادرة"، مؤكدا أنه "تم إسقاط 67 طائرة حربية واستطلاعية مقاتلة وتجسسية خلال عام 2020 أبرزها طائرة تورنيدو في الجوف، وطائرتين من طراز CH-4 في منطقتي نهم ومجزر".

وتابع قائلاً " أُطلق على العمق السعودي 20 صاروخ بدرP، و30 صاروخ بدر 1، و12 صاروخ لم يتم الكشف عنهم، و7 صواريخ قدس مجنحة، و6 صواريخ ذو الفقار، وأكّد أن "القوة الصاروخية أثبتت قدرتها على تحقيق الردع المطلوب وألحقت بالعدو أضرارا كبيرة لاسيما في المنشآت الحيوية التي كانت ضمن بنك أهداف قواتنا".

وقال المتحدث باسم القوات اليمنية التابعة للحوثيين، إن هناك "10 أهداف حيوية وحساسة في عمق العدو السعودي ضمن بنك أهداف قواتنا قد تتعرض للاستهداف في أي لحظة"، وكشف عن "الاستعداد لتنفيذ ضربات نوعية، وخلال مدة لا تزيد عن 24 ساعة لإستهداف أبرز 10 أهداف حيوية وحساسة ضمن بنك أهدافنا إذا قررت القيادة ذلك".

أخبار ذات صلة

0 تعليق