الصحة الفلسطينية: نتوقع وصول لقاح يكفي 20% من السكان خلال فبراير

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الإثنين، انها تُرجح أن تتسلم جرعات من القاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في مطلع فبراير.

 كما أفاد مدير الصحة العامة في الوزارة ياسر بوزية أنه تلقى رسالة رسمية من منظمة الصحة العالمية وكوفاكس تفيد بأن عملية توريد اللقاح سوف تبدأ الشهر المقبل. وفقاً لـ"سبوتنيك".

وأشار المسئول الفلسطيني إلى أن اللقاحات المتوقعة تكفي لتطعيم 20% من السكان.

وأوضح بوزية أن وزيرة الصحة الفلسطينية قامت بإجراء اتصالات عديدة مع منظمة الصحة والمنظمات المتخصصة ومنها تحالف اللقاحات "غافي" لبحث سبل توريد اللقاحات.

وأقرت منظمة الصحة آلية "كوفاكس" بالتعاون مع "غافي" من أجل تقديم اللقاح إلى

الدول الفقيرة على أن تتلقى أولى الجرعات في الربع الأول من 2021.

وذكر مدير عام الصحة الفلسطيني أن عضوية بلاده تم قبولها في آلية كوفاكس، موضحا أنه اللقاح سيوزع على 20% من أهالي الضفة الغربية وقطاع غزة على نفقة المنظمة.

وعن تطعيم باقي السكان قال إن السلطة الفلسطينية ستتكفل بتغطية كلفتها إما من ميزانية الدولة أو من خلال الدول المانحة.

وسجلت الأراضي الفلسطينية منذ ظهور الفيروس فيها، في مارس الماضي نحو 141 ألف إصابة و1484 وفاة وفق

تعداد الوكالة اعتمادا على مصادر رسمية.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

كما أن سلالة كورونا الجديدة تنتقل بسرعة بين البشر، ورغم انتشارها السريع، إلا أنها لا تجعل المصاب بها يعاني كثيرا من المرض، كما أنها أيضا لا تسبب الموت بشكل كبير.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق