وسائل إعلامية أمريكية: متطرفون يهدفون لهجمات عنيفة في أمريكا أثناء تنصيب بايدن

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت بعض التقارير الإعلامية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن مناصري الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، المنتمين إلى اليمين المتطرف، يتبادلون المعلومات عبر تطبيق "تليجرام" للتخطيط لهجمات عنيفة تستهدف مسؤولين حكوميين في يوم التنصيب.

 

كما كان قد حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي من أن أنصار ترامب يخططون لاحتجاجات مسلحة في جميع عواصم الولايات الخمسين قبل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير. وفقاً لـ وكالة سبوتنيك الإخبارية.

 

كما قد أفادت بعض وسائل الإعلام

نقلاً عن خبراء اطلعوا على البيانات إن هؤلاء المتطرفين اليمينيين شاركوا عبر محادثات "تليغرام" تفاصيل حول كيفية صنع وإخفاء واستخدام أسلحة وقنابل محلية الصنع.

 

وأضافت أن هذا الاتجاه تزايد منذ أعمال الشغب التي وقعت في الكابيتول هيل، الأسبوع الماضي، والتي اتهم الديمقراطيون ترامب بتأجيجها.

 

في 6 يناير، اقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول في محاولة فاشلة لمنع الكونغرس من التصديق على فوز

بايدن في الانتخابات، والتي جاءت فور دعوة ترامب في خطاب ألقاه بالقرب من البيت الأبيض أتباعه لمواصلة القتال لمنع "سرقة" الانتخابات.

 

يحاول الديمقراطيون في الكونغرس إقالة ترامب من منصبه من خلال حث نائب الرئيس مايك بنس على اللجوء إلى التعديل 25 من الدستور، والذي سيسمح له بتولي المهمة بدعوى عدم قدرة الرئيس على أداء واجباته، كما ناقش الديمقراطيون إمكانية عزله إذا فشل بنس في التصرف.

 

يوم الاثنين، أعلن ترامب حالة الطوارئ في واشنطن قبل تنصيب بايدن المقرر في 20 يناير، بعد أن حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي من احتمال حدوث احتجاجات مسلحة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق