إريك ترامب: والدي يعاقب من قبل الشركات والمنظمات التي تخشى الليبرالية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

صرح إريك ترامب، نجل الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أن والده وقع ضحية إلغاء ثقافي، وفقا لروسيا اليوم.

يأتى ذلك، بعد تحرك بنوك وشركات التواصل الاجتماعي وسلطات نيويورك ضده على خلفية إقتحام الكونجرس.

ورأى إريك ترامب أنه تتم "معاقبة" والده من قبل الشركات والمنظمات التي تخشى الليبرالية، مشددا على أن والده سيترك الرئاسة مدعوما بملايين الناخبين الذين سيتبعونه "حتى نهاية الأرض.. والدي خلق أعظم حركة سياسية في التاريخ الأمريكي وفرصه لا حصر لها".

وقال إريك: "نحن نعيش في عصر ثقافة الإلغاء، وهذا ليس شيئا بدأ هذا الأسبوع.. إنه شيء كانوا يفعلونه بنا وللآخرين لسنوات"، مضيفا: "إذا اختلفت معهم ولم يعجبوا بك فسيحاولون إلغاءك".

وعلى صعيدا أخر، كشفت مصادر للـ"ديلي ميل" أن إيفانكا ترامب تخطط لحضور حفل تنصيب جو بايدن في 20 يناير، في مسعى لإنقاذ حياتها السياسية، مؤكدين أن قرارها أثار غضب والدها الرئيس دونالد ترامب.

وقالت المصادر من البيت الأبيض،

لـ"ديلي ميل" إن "إيفانكا قلقة من أن حياتها المهنية السياسية الواعدة في خطر وهي تبذل كل ما في وسعها لإنقاذ سمعتها"، مشيرا إلى أن "ترامب اعتبر أن خطوة ابنته في التعامل مع من يريدون إسقاطه هي إهانة له وشدد على أنه يجب على أسرته أن تبقى ضمن جبهة موحدة".

وذكرت المصادر أن "ترامب أخبر إيفانكا أن حضورها حفل التنصيب سيكلفها آلاف المؤيدين وسيكون أسوأ قرار يمكن أن تتخذه على الإطلاق". لكن إيفانكا مقتنعة بأنه من خلال حضورها حفل تنصيب بايدن، ستظهر على أنها تتمتع بـ"روح رياضية وستكتسب مؤيدين في المستقبل".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق