حبس 3 متهمين قتلوا سائقًا وسرقوا دراجته البخارية بالشرقية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت نيابة مركز ههيا، بإشراف المستشار حلمي عطا الله، المحامي العام الأول لنيابات شمال الشرقية، حبس 3 متهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم في واقعة مقتل سائق توك توك عقب استدراجه وسرقة دراجته البخارية.

كان اللواء إبراهيم عبد الغفار ، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، بشأن ما تبلغ لمركز شرطة ههيا، بالعثور على جثة شاب ملقاه بأرض زراعية بإحدى قرى المركز، مصابا بطعنات متفرقة بالجسم.

على الفور انتقل الرائد إسلام نجيده رئيس مباحث المركز  ومعاونيه لموقع الإبلاغ، وبالمعاينة تبين أن الجثة لشاب يبلغ من العمر 16 عاما، ويعمل سائق توك توك ومقيم بندر ههيا، وأنه أختفى أثناء مباشرة عمله، وتبين اختفاء دراجته البخارية.

تم تشكيل فريق بحث جنائي بالتنسيق بين قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي بالشرقية، لكشف غموض الواقعة وتحديد هوية مرتكبيها وضبطهم، وكشفت التحريات الأولية أكدتها التحقيقات أن وراء ارتكاب الواقعة

3 أشخاص أعمارهم تتراوح ما ببن 16 و17 عاما، قاموا  باستدراج المجني عليه بحجة توصيلهم إلى أحد الأماكن، وعند وصولهم لمكان في الأطراف بعيدا عن أعين المارة تعدوا عليه بسلاح أبيض ما تسبب في إصابته  التي أودت بحياته وتركوه في مكان العثور عليه، وقاموا بسرقة الدراجة البخارية خاصته ولاذوا بالفرار.
وتقنين الإجراءات وبعد مرور 24 ساعة من ارتكاب الواقعة، تم ضبط المتهمين الثلاثة والسلاح المستخدم فى الواقعة، وبمواجهتهم أرشدوا عن الدراجة البخارية المبلغ بسرقتها، وتم التحفظ على المتهمين والمضبوطات وتحرر المحضر اللازم بالواقعة ، وبالعرض على النيابة العامة تقرر حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق