«إحياء التراث» تطرح مشروع «أنهار العطاء» لمساعدة الأسر المتعففة

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تطبيقاً للتوجيهات بتوطين العمل الخيري وإعطاء الأولوية لمساعدة المحتاجين والفقراء داخل الكويت، والتركيز على المشاريع الخيرية والدعوية الضرورية، طرحت جمعية إحياء التراث الإسلامي مشروعاً تحت شعار (أنهار العطاء)، والذي يتم من خلاله مساعدة الأسر المتعففة، ودعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، كذلك طباعة الكتيبات والنشرات النافعة.

وأوضحت الجمعية أن هذا المشروع الذي يشرف عليه فرعها في مدينة سعد العبدالله قام في وقت سابق بمساعدة أكثر من 7500 أسرة متعففة سنوياً بكوبونات الطعام والملابس والأجهزة الكهربائية، بالإضافة لإقامة ثماني حلقات لتحفيظ القرآن الكريم للصغار في مدينة سعدالعبدالله انتسب لها 125 طالباً وطالبة، حيث تخرج هذا العام ثلاثة من حفظة كتاب الله كاملاً، ومما تم تنفيذه من خلال هذا المشروع أيضاً بناء مسجدين.

كما تمت طباعة أكثر من 250 ألف نشرة وكتيب وتوزيعها في المساجد والمدارس، وإقامة الدروس الوعظية والعلمية، كما يدعم المشروع بعض المشاريع الموسمية كمشروع إفطار الصائم، والسلال الرمضانية.

والجدير بالذكر، أن فرع سعدالعبدالله التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي قام بتنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات، وتقديم المساعدات المادية للعديد من الحالات المتمثلة في ضعف الدخل واستحقاق الإيجارات، كذلك الأرامل والمطلقات والحالات المرضية، بالإضافة لتوفير المواد الغذائية للأسر المتعففة والمحتاجة، ومساعدتها من خلال توزيع كوبونات الطعام ومشتريات الملابس والأجهزة الكهربائية.

أما في المجال الثقافي والتعليمي والإرشادي، فقد تم تنظيم العديد من المحاضرات والدروس العلمية والمخيمات الربيعية من خلال لجنة الدعوة والإرشاد والتي تتولى مسئولية نشر الكلمة الطيبة في المجتمع، والتصدي بالحكمة والموعظة الحسنة لعوامل الانحراف العقائدي والأخلاقي التي تستهدف قيم ومثل المجتمع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق