وزير الدفاع: هيئة «الحرس الأميري» من وحدات الجيش الاستثنائية في ...

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح بزيارة تفقدية لهيئة الحرس الأميري رافقه فيها رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن خالد صالح الصباح ونائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن فهد عبدالرحمن الناصر وعدد من كبار قادة الجيش. 

وكان في استقبال معاليه لدى وصوله رئيس هيئة الحرس الأميري العميد الركن حمد عبدالله الصالح وعدد من قيادات الهيئة، حيث رحب  بمعاليه والحضور معرباً عن تقديره واعتزازه بهذه الزيارة، والتي تعكس حرص واهتمام معاليه بأبنائه وإخوانه منتسبي الحرس الأميري، ودافعاً لهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء والتميز.

وقد استمع معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في مستهل زيارته إلى إيجاز مفصل عن المهام والواجبات المناطة بهيئة الحرس الأميري وطبيعة البرامج التأهيلية والتدريبية التي يخضع لها منتسبوها، كما شهد معاليه خلال الزيارة عرضاً ميدانياً لطابور الوحدات بالهيئة، بالإضافة إلى عرضٍ للآليات والمواكب وفنون ومهارات الرماية.

كما نقل معاليه في زيارته التفقدية تحيات وتقدير حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهم الله ورعاهم، وسمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الموقر، لمنتسبي الحرس الأميري على جهودهم المخلصة، وعلى عطائهم المتواصل والدؤوب لحفظ أمن وسلامة واستقرار بلدنا الحبيب.

وأكد معاليه في كلمة له على أن هيئة الحرس الأميري تعتبر من وحدات الجيش الاستثنائية في مهامها وواجباتها، والفريدة في تميزها ونشاطها، والمتفوقة في عطائها وبذلها، ومنتسبوها هم "فرسان الحماية والفداء" الذي يحملون على عاتقهم مسؤوليات ومهام كبيرة تتطلب منهم أن يكونوا على قدرٍ عالٍ من الاحترافية في التأهيل والأعداد الذهني والبدني لكي يتمكنوا من القيام بواجباتهم والمحافظة  على مستوى أدائهم ودرجة جاهزيتهم واستعدادهم، وهو الأمر الذي يتطلب منهم ضرورة الاستمرار في عمليات التأهيل والتدريب والاستفادة من مختلف التمارين  التي يشاركون بها .

ومع ذكرى العيد الوطني ال60 والذكرى ال30 ليوم التحرير، استذكر معاليه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في كلمته بكل مشاعر الفخر والاعتزاز التضحيات الجليلة والبطولات الكبيرة التي قدمها حماة الوطن من منتسبي الجيش الكويتي في الدفاع عن وطنهم والذود عن ترابه الطاهر مجددين بذلك العهد والولاء والوفاء لبلدنا الحبيب وقيادته الحكيمة وشعبه الوفي.

وفي ختام زيارته دعا معاليه منتسبي هيئة الحرس الأميري إلى الاستمرار بعطائهم وتميزهم وتفوقهم، لكي يكونوا صورةً مشرفة تعكس ما يتميز به منتسبوا الجيش الكويتي من كفاءة وقدرة وفاعلية في أداء مهامهم وواجباتهم، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقهم للعمل لما فيه خير هذا الوطن المعطاء، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحةوسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم وسدد على طريق الخير خطاهم .

أخبار ذات صلة

0 تعليق