وزير الداخلية تفقد قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

- الشيخ ثامر العلي: الكويت ملتزمة بالمواثيق والمعايير الدولية لحقوق الإنسان

- نسعى إلى تحديث الأنظمة التكنولوجية وتطوير العنصر البشري

- الاهتمام بالجوانب الإنسانية للنزلاء والنزيلات من أولويات المؤسسة الأمنية

  

قام وزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح، بجولة تفقدية داخل قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام، حيث كان في استقباله الوكيل المساعد لقطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام اللواء طلال إبراهيم معرفي بحضور عدد من الوكلاء المساعدين ذوي الإختصاص، حيث اطلع خلالها على عرضا مرئيا عن المنشآت الخاصة بالسجون والنقلة النوعية التي شهدتها، وكذلك الخدمات المقدمة على الجانب الصحي من خلال عدد المستشفيات والتي تضم التخصصات الطبية والمختبرات والأشعة والصحة الوقائية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في مواجهة فيروس كورونا، وكذلك الجانب الاجتماعي المتمثل في بيت العائلة المخصص للتواصل العائلي من خلال الزيارات المقررة وفق اللوائح والنظم المتبعة في هذا الشأن.

وانتقل وزير الداخلية إلى سجن النساء، حيث تفقد غرفة العمليات واستمع لشرح عن الأنشطة والبرامج المخصصة لهم والجانب الترفيهي والتوعوي والتوجيه الدائم بأهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به في خدمة المجتمع.

وطالب وزير الداخلية بضرورة مواصلة العمل على تأهيل وتدريب العنصر البشري من العاملين داخل قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام على كيفية التعامل مع النزلاء وفق الاشتراطات المقررة في المواثيق والمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وفي ختام الجولة، أعرب وزير الداخلية عن تقديره للجهود المبذولة داخل قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام من خلال الرعاية والأنشطة والبرامج المقدمة للنزلاء والنزيلات، مما يعزز مكانة الكويت كدولة رائدة للحفاظ على حقوق الإنسان، مشددة على مواصلة تلمس احتياجات النزلاء بشكل مستمر، والارتقاء بكل ما من شأنه تأهيل وتدريب النزلاء والنزيلات ليصبحوا أفرادا صالحين في المجتمع، وتعزيز التعامل الإنساني مع ضرورة تشديد الإجراءات الأمنية داخل السجن .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق