إريكسون تكشف كيف يمكن تجنب تطفل مصوري البيانات

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

من المعلوم أن مصوري المشاهير يلجؤون عادة لالتقاط صور سرية للأشخاص الأكثر شهرة، وبيعها للصحف والمجلات، في سياق مماثل، هل يمكن أن يؤدي اعتمادنا المتزايد على الأجهزة الذكية المتصلة، إلى تطورها لتصبح بمثابة مصوري البيانات السريين، وماذا يمكننا أن نفعل لتجنب ذلك.


قالت إريكسون إن أجهزتنا الذكية التي نستخدمها على نحو يومي، تجمع البيانات وترسلها إلى مجموعة من الأطراف الخارجية: إنذار السلامة المنزلي، والشركة المزودة للكهرباء، والشركة المصنعة لساعات اللياقة البدنية، وعلامة السيارات المتصلة التي نستخدمها، وغيرها من المراجع

والمصادر المتنوعة.

 

أضافت أن البيانات التي يتم نشرها عبر جهاز واحد لا تشكل أي تحد حقيقي، إلا أن دمج البيانات من أجهزة متعددة، قد يؤدي إلى تشكيل منظومة من البيانات الخاصة حول مستخدم معين أو شركة من أي نوع كانت، ومع توفر المزيد من الأجهزة الذكية في المنازل، تتزايد المخاوف بشأن طريقة إدارة البيانات الشخصية والقدرة على التحكم فيها واستخدامها من قبل الأجهزة والمؤسسات.

 

تابعت أنه استنادًا إلى الإحصائيات المتعلقة بكيفية فشل أمان النظام في أغلب الأحيان، فإن المهمة الحاسمة للمستخدم النهائي تتمثل في تغيير كلمة المرور الافتراضية لجميع الأجهزة المثبتة.


قالت إنه يجب التحقق مما إذا كانت الشركة المصنعة للجهاز  مزود الخدمة يقدم ترقيات للبرامج الثابتة والبرامج في حالة حدوث مشكلات أمنية، وأوصت بالتالي:-

ضع في الاعتبار البيانات التي يتم إنشاؤها وكيفية استخدامها وتخزينها، على سبيل المثال، محليًا و/أو في السحابة.
تحقق من شروط وأحكام المستخدم لمعرفة كيفية استخدام البيانات.
تذكر تغيير كلمة المرور الافتراضية للجهاز.
تذكر أن تحافظ على تحديث برامج الجهاز.
تذكر أن تمسح البيانات عن الجهاز قبل إعادة التدوير.
وتذكر أن تتأكد من مصداقية الجهاز وخدماته قبل الشراء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق