بعد الفيديو المسرب.. النزاع يشتعل بين حزبي الحريري وعون

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- شن تيار المستقبل، الحزب السياسي لرئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، السبت، هجوما لاذعا على التيار الوطني الحر المؤيد للرئيس ميشال عون.

ووصف تيار المستقبل، في بيان، التيار الوطني الحر بـ"المريض السياسي".

وأضاف: "التيار الوطني الحر يصر على الاستمرار في حالة الإنكار التي يعيشها، وهي حالة مرضية سياسية يؤكد عليها أسبوعيا وفي كل بيان يصدر عنه".

واتهم تيار المستقبل حزب عون بمحاولة الانقلاب على اتفاق الطائف، الذي يشكل أساس الحياة السياسية في لبنان حاليا، وقال: "إننا في زمن العهد (حكم عون) القوي جدا في التعطيل والعرقلة والتسلق فوق حقوق الطائفة للانقلاب على اتفاق الطائف".

ويأتي هذا الهجوم الحاد بعد يوم من تراشق شديد بالاتهامات بين التيارين، على خلفية تعثر تشكيل الحكومة اللبنانية، إذ يتهم كل طرف الآخر بمحاولة "التفرد" بتأليف الحكومة.

ودخل لبنان مرحلة الفراغ الحكومي منذ استقالة رئيس الوزراء حسان دياب، في أعقاب الغضب الشعبي الذي أتى إثر انفجار مرفأ بيروت المدمر في أغسطس الماضي.

ورغم أن الحريري عقد مع عون نحو 15 لقاء من أجل تشكيل الحكومة الجديدة، فإنهما لم يفلحا في الوصول إلى نتيجة.

وارتفع منسوب التوتر إلى مستوى غير مسبوق بين الحريري وعون أخيرا، بعد تسريب مقطع فيديو يصف فيه الأخير الحريري بـ"الكاذب".

وثمة أسباب عديدة وراء تعطل تشكيل الحكومة اللبنانية، إذ يصر الحريري على تزعم حكومة من التكنوقراط غير السياسيين، باعتبار أن حكومة كهذه كفيلة بإقناع المجتمع الدولي بدعم لبنان وقادرة على الحصول على مساعدات خارجية.

أما التيار الوطني الحر، فيرى أن فكرة ترأس الحريري لهذه الحكومة ينفي عنها صفة الحياد، لكونه زعيما لأكبر كتلة سنية في البرلمان، ويؤكد أنه لا مجال لحكومة من خارج الكتل الموجودة به.

وتفاقم الأزمة السياسية في لبنان الأوضاع الاقتصادية المتدهورة أصلا، وزادها تدهورا فيروس كورونا وتداعياته، وآخرها الإغلاق العام الذي بدأ في 11 يناير الجاري، مما فجر احتجاجات في مدينة طرابلس شمالي لبنان.

وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 80 بالمئة من قيمتها منذ 2019، وتقول حكومة تصريف الأعمال إن 75 بالمئة من العائلات بحاجة إلى مساعدة مالية.

سكاي نيوز 

أخبار ذات صلة

0 تعليق