أول تعليق من "البازيليك" على إنشاء كوبري مصر الجديدة

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

غعلق شريف سلامة، عضو المجلس الرعوي لبازيليك السيدة العذراء، على قرار إنشاء جسر (كوبري) بالقرب من الكاتدرائية، بعدما أثار القرار استياء مواطني حي مصر الجديدة وعدد كبير من المهتمين بالتراث والآثار في مصر.

 

وقال شريف سلامة، ممثل المونسنيور كلاوديو لوراتي النائب الرسولي للاتين الكاثوليك بمصر، إن المشروع الذي تم البدء في تنفيذه لإنشاء كوبري ويمر أمام البازيليك يهدد تراثا تاريخيا كبيرا، وأحد أهم معالم مصر الجديدة.

وأضاف سلامة، في تصريحات صحفية أن البازيليك أنشئت منذ نحو 110 سنوات، وهذا التاريخ الطويل تسبب في تصدع بعض الجدران الخاصة بالكاتدرائية، الأمر الذي يمثل خطورة كبيرة حال استمرار إنشاء الكوبري، بما يهدد جدران البازيليك.وتابع: البارون أمبان حينما أنشأ بازيليك السيدة العذراء، لم يقم بجوارها أي مبانٍ أخرى حتى يتسنى للجميع رؤيتها، ولكن هذا الكوبري سيحجب الرؤية تماما عنها ويسيئ للمظهر العام، وأن هناك أسبابا أخرى لرفض مشروع إنشاء الكوبري، أبرزها سبب أمني يتعلق بإمكانية التعرض لأي هجوم إرهابي مستغلا هذا الكوبري، وكذلك في حال وقوع حادث سيارة أعلى الكوبري، ربما تسقط داخل الكنيسة. بحسب ما صرح.وواصل سلامة: أيضا هناك سبب روحي يتعلق بصوت السيارات المرتفع، لأن صوت السيارات وهي تسير على الأرض أقل حدة من صوت السيارات فوق الكباري، الأمر الذي يزعج المصلين.ولفت إلى أن البازيليك أرسلت خطابا بالتضامن مع الكنيسة المارونية وكنيسة الروم الأرثوذكس اللذين يمر بهما مشروع الكوبري أيضا، إلى نواب مصر الجديدة ورئيسي مجلسي النواب والشيوخ، ورئيس مجلس الوزراء، لإبداء الموقف الكامل من إنشاء هذا الكوبري، لكن لم يتم التمكن من مخاطبة رئيس الجمهورية حتى الآن، ونأمل أن يتم اتخاذ قرار عاجل في هذا الأمر، حماية لهذا الأثر التاريخي.وكان قد تقرر بناء الكوبري الذي من المفترض أن يكون قريبا من العديد من الأبنية القديمة بما فيها تلك الكنسية القديمة التي بناها البارون أمبان في بدايات القرن الماضي بحي مصر الجديدة في محافظة القاهرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق