بعد الإطاحة بهونج كونج خارج التصنيف..هذه أكثر الدول تمتعًا بالحرية الاقتصادية

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تصب قدرة الأفراد والشركات على اتخاذ القرارات الاقتصادية  في مصلحة النمو وتعزيز الناتج المحلي الإجمالي في نهاية الأمر، وتمكنت بعض الدول من تعزيز تواجدها في المؤشر العالمي للحرية الاقتصادية في 2021، في الوقت الذي تم فيه الإطاحة بدول أخرى.

 

​ويستند المؤشر إلى 4 عوامل رئيسية عند التصنيف وهي سيادة القانون والسوق المفتوحة والحرية التنظيمية ونسبة الإنفاق الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي.
 

وأظهرت قراءة مؤشر الحرية الاقتصادية عن "هيريتدج فاونديشن"، أن سنغافورة تمكنت من الحفاظ على صدارة القائمة للعام الثاني على التوالي، ولكن كانت المفاجأة في الإطاحة بهونج كونج خارج التصنيف الذي يضم 178 دولة.
 

وفقدت هونج كونج صدارة القائمة لأول مرة في 25 عامًا في العام الماضي، بفعل التظاهرات التي شهدتها وأحداث العنف التي قوضت ثقة قادة الأعمال، وإحكام الصين قبضتها على المدينة الآسيوية.
 

وعلى الرغم من تصريحات وزير التجارة والتنمية في هونج كونج في العام الماضي بعد صدور تصنيف 2020، بأنه واثق من أن الظروف التي جعلت هونج كونج مكانًا يتمتع بمستوى عالٍ من الحرية الاقتصادية لن تتغير، تم حذف المدينة من تقرير العام الجاري.
 

كما تم استبعاد ماكاو وهي منطقة تابعة للصين من التصنيف، فيما جاءت الصين صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم في المركز 107 من التصنيف.
 

وفي الوقت نفسه، احتلت الولايات المتحدة المرتبة العشرين، ويسبقها في الترتيب عدد من الدول الأوروبية مثل فنلندا ولوكسمبورج وأيسلندا، ودولة عربية وهي الإمارات التي جاءت في المرتبة الرابعة عشر، فيما حلت السعودية في المرتبة الثالثة والستين.
 

فيما حلت اليابان -ثالث أكبر اقتصاد في العالم- في المرتبة الثالثة والعشرين، أما ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد أوروبي فجاءت في المرتبة التاسعة والعشرين.
 

وتذيلت القائمة كوريا الشمالية، فيما جاءت في المركز قبل الأخير فنزويلا التي تعيش اضطرابات سياسية منذ سنوات.
 

وأوضح التقرير أن أول خمس دول بالمؤشر هي التي حصلت على تصنيف بأنها تتمتع بحرية اقتصادية كاملة.

 

أكثر الدول تمتعًا بالحرية الاقتصادية في التصنيف السنوي لعام 2021

اسم الدولة

الترتيب

سنغافورة

الأول

نيوزيلندا

الثاني

أستراليا

الثالث

سويسرا

الرابع

أيرلندا

الخامس

تايوان

السادس

بريطانيا

السابع

إستونيا

الثامن

كندا

التاسع

الدنمارك

العاشر

 

 

المصدر: "هيريتدج فاونديشن" The Heritage Foundation

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق