سوريا.. "فاطميون" قوة مؤثرة لإيران بعد حزب الله اللبناني

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز:- تعمل إيران على ترسيخ نفوذها وتواجدها ضمن الأراضي السورية، عبر تغلغل الميليشيات التابعة لها في عموم المناطق السورية، متسلحة بسلاحي "المال والتشيّع"، بحسب المرصد السوري لحقو الإنسان.

ونقل المرصد عن مصادره قولهم، إن ميليشيا "فاطميون" التابعة لإيران تجند المئات من أبناء ريف حلب الشرقي، وأصبحت القوة الضاربة الثانية لإيران في سوريا بعد حزب الله اللبناني.

وأضاف المرصد أن لواء "فاطميون" قام بإنشاء مكاتب وتقديم أموال للشبان والرجال مقابل التشيع والتجنيد تحت الجناح الإيراني. وتمكنت الميليشيا من تجنيد أكثر من 360 من أهالي مناطق شرقي حلب منذ بداية فبراير.

وفي مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، عمدت ميليشيا "فاطميون" الأفغانية إلى تنظيم حفل إحياء لذكرى مقتل "مؤسس الميليشيا" المدعو علي رضا توسلي، والذي كان قد قتل قبل 6 سنوات، وتحديداً في 3 مارس من العام 2015 في معارك مع الفصائل بمحافظة درعا جنوب سوريا.

وأقيم الحفل في حي التمو بمدينة الميادين بحضور قادة الصف الأول من الحرس الثوري، بالإضافة لحضور شخصيات بارزة ووفود من حزب الله العراقي وميليشيا عصائب أهل الحق وميليشيا سيد الشهداء وحركة النجباء وحزب الله اللبناني وميليشيا زينبيون ولواء الباقر.

العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق