مهارات يحتاج إليها كل مَن يرغب في النجاح في حياته المهنية

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


- يقول الكاتب كال نيوبورت، وهو أستاذ جامعي في علم الحاسوب، إنه في ظل غياب مؤشرات واضحة لما يجب أن يفعله عمال المعرفة (وهو مصطلح يُطلق على أولئك الذين يعتمدون على المعرفة كرأس مال لهم)، لكي يكونوا منتجين وذوي قيمة في وظائفهم، أصبح الكثير منهم يعتمدون على مؤشر الإنتاج الصناعي (مؤشر يقيس إجمالي حجم الإنتاج في الدولة بغض النظر عن قيمته السعرية)، وبالتالي فإنهم يقومون بالكثير من الأشياء.

 

- ويشير نيوبورت إلى أهمية أن يحدد عمال المعرفة طريقة أفضل لإظهار قيمتهم، ويتناول في كتابه "العمل العميق" الفرق  بين العمل الضحل والعمل العميق، فقد ينجز الأشخاص أعمالاً كثيرة، لكن بدون جودة، ومن الضروري أن يدرك الأشخاص الفرق بين النشاط والتأثير، إذا ما أرادوا النجاح في العمل في المستقبل.

 

- رغم أن معظم الأشخاص يعرفون أن التحقق من رسائل البريد الإلكتروني كل عشر دقائق يؤثر على الإنتاجية، إلا أن من الصعب عليهم تجنب ذلك، خاصة في ظل الظروف التي فرضها وباء كورونا على العالم، فالتركيز في العمل أو المذاكرة من المنزل أمر صعب للغاية، خاصة أن ضغوط الحياة اليومية تجعل الأشخاص يرغبون في الهروب من مشكلات الحياة، بالبحث عن مصادر للإلهاء، بما في ذلك الإفراط في مشاهدة الأعمال على "نتفليكس"، والإفراط في التسوق، وغير ذلك.

 

- تسبب ذلك في تشتت الأشخاص، وتراجع قدرتهم على التركيز، ولأن الفرص في المستقبل ستكون من نصيب أولئك الذين يمكنهم التركيز للوصول إلى أفكار جديدة، فمن المهم أن يبدأ الأشخاص من الآن في تقليل مصادر الإلهاء بالنسبة لهم، وفهم أن التركيز من أجل إنجاز مهمة واحدة بجودة أفضل من القيام بمهام متعددة دون جودة.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق