وزير الصحة : الموجة الثانية كانت أشدّ على الأردن بنسبة 30%

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، إن الحكومة تعمل على تقييم الاجراءات التقييدية والاحترازية كل أسبوعين لتقييم الوضع الوبائي.

وأضاف الهواري في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن الأردن انتقل من الموجة الأولى إلى الثانية في غضون أسبوعين والموجة الثانية كانت أشدّ بنسبة ٣٠٪؜.

وأوضح الهواري أن أيّ إجراء نتّخذه يحتاج من أسبوعين إلى ثلاثة لنلمس آثاره على الحالة الوبائيّة.

وبين وزير الصحة أن اتخاذ الإجراءات الوقائية على شكل حزمة واحدة أدى لتسريع تلاشي الموجة الثانية، وهو ما قامت به الحكومة للسيطرة على الاصابات.

وأشار الى أن قدرة استيطاع القطاع على استيعاب الحالات الجديدة بكورونا هو المحدد الرئيسي للاجراءات التقيدية.

وبين أن توقف الاغلاق وإلغاء حظر الجمعة والحظر الليلي ساهم بزيادة أعداد اصابات كورونا خلال الموجة الثانية بنسبة 48% ، و18% بنسبة الوفيات.

ولفت إلى أنه لو لم نتّخذ الإجراءات التقييديّة خلال الفترة الماضية كانت الحالات ستزداد بنسبة 250%؜.

وأوضح الهواري، أن المطاعيم لم تعد مشكلة ونحن بحاجة لإقناع الناس بأهمية أخذها .

وبين أن 200 الف تخلفوا عن أخذ مطعوم الجرعة الأولى.

ولفت الى أن المطاعيم ستكون في المستشفيات الخاصة قريبا، مضيفا أن القدرة حاليا على تطعيم 60 الف شخص باليوم، ولكن من يأتي الى مراكز التطعيم أقل من ذلك بكثير.

وتابع :” نتهيأ للموجة الثالثة من خلال دعم الكوادر الصحية وتعيين الاطباء، وتهيأة الكوادر لأي موجة جديدة، ورفع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات ، واستمرار حملات التطعيم لتشمل أعداد أكبر من المواطنين”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق