جامعة الأزهر تقرر العفو عن الطلاب المتفوقين بحفظ القرآن من دفع المصروفات

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدم فضيلة الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، التهنئة بشهر رمضان المبارك؛ شهر القرآن الكريم شهر الطاعات، ورحب رئيس الجامعة خلال مشاركته في احتفالية تكريم حفظة القرآن الكريم التي نظمتها كلية الإعلام جامعة الأزهر بالقاهرة بالحضور في رحاب كلية الإعلام.

جامعة الأزهر
وأكد رئيس الجامعة أن من أفضل النعم على الإنسان وأجملها هو حفظ كتاب الله تعالى القرآن الكريم، وأوضح رئيس الجامعة أن الأجمل في حفظ القرآن الكريم هو أن نطبق ما حفظناه، لافتًا إلى أن السيدة عائشة -رضي الله عنها- عندما سئلت عن خلق رسول الله _صلى الله عليه وسلم- قالت: (كان خلقه القرآن، كان قرأنا يمشي بين الناس)؛ ولذلك قال الحبيب المصطفى-صلى الله عليه وسلم-: «تركت فيكم ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي».

وأوضح رئيس الجامعة أن المصطفى -صلى الله عليه وسلم- حذر من الفتن قائلًا: "سوف تكون فتن كقطع الليل المظلم»، وحينها سأل الصحابة -رضي الله عنهم أجمعين- قائلين: وما النجاة منها يومئذ، يارسول الله؟ فقال صلى الله عليه وسلم: «إن النجاة من هذه الفتن يكون بالتمسك بكتاب الله عز وجل».

كليات جامعة الأزهر
وفي ختام كلمته أعلن فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة؛ إعفاء المتفوقين من الطلاب من حفظة القرآن الكريم من المصروفات الدراسية، وقام بتكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم بحضور الدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام، والدكتور عبد الفتاح خضر، عميد كلية أصول الدين والدعوة جامعة الأزهر بالمنوفية، والدكتور رضا أمين، وكيل كلية الإعلام، ولفيف من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة والطلاب المكرمين.

جدير بالذكر أنه تخلل الاحتفالية، فقرات في قراءة القرآن الكريم، والإنشاد الديني، والابتهالات لطلاب كلية الإعلام، وسط إشادة من جميع الحضور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق