قائد جيش لبنان: غير مسموح المس بأمن طرابلس

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- قال قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، الجمعة، إنه "من غير المسموح لأي كان المس بأمن مدينة طرابلس (شمال)".

جاء ذلك خلال زيارته للمدينة، بعد التوتر والظهور المسلح الذي شهدته بالأيام القليلة الماضية، احتجاجا على ارتفاع جديد في سعر صرف الدولار، والمواد الغذائية، وتردي الأوضاع المعيشية وشح الوقود والأدوية، وفق ما نشرته قيادة الجيش عبر حسابها على "تويتر".

وشدد عون على أنه "لا تساهل أو تهاون مع من يعبث بالاستقرار كائنا من كان".

والأربعاء الماضي، أطلق مسلحون النار في الهواء في 3 مناطق بمدينة طرابلس.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية) أن مسلحين أطلقوا النار في الهواء بمنطقة محلة التل، وطلبوا من أصحاب المحال والمؤسسات التجارية والصرافة إغلاقها، احتجاجا على انقطاع الكهرباء وارتفاع سعر صرف الدولار والارتفاع الكبير، في أسعار مختلف السلع الاستهلاكية.

وأضافت أن مسلحين آخرين أطلقوا الرصاص أيضا في الهواء بمحلتي التبانة والحارة البرانية في المدينة ذاتها، تنديدا بشح الوقود وانقطاع الكهرباء والغلاء الفاحش.

وأثار إطلاق النار حالة من القلق بين المواطنين في أنحاء المدينة، بحسب مراسل الأناضول.

كما اقتحم محتجون غاضبون شركة الكهرباء في طرابلس، وأجبروا الموظفين على تزويد بعض المناطق في المدينة وجوارها بالكهرباء، وفق الوكالة.

وعلى إثر ذلك تدخلت عناصر من الجيش، وأخرجت المحتجين من مقر الشركة، من دون وقوع مواجهات بين الجانبين.​​​​​​​

والثلاثاء، طالب مجلس الدفاع الأعلى الأجهزة الأمنية والعسكرية بمنع زعزعة الوضع الأمني، في ظل احتجاجات متصاعدة، منذ مطلع الأسبوع الماضي، تنديدا بتدهور الوضع الاقتصادي.

ومنذ نهاية 2019، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة، مع هبوط يومي لسعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار، حيث بلغ في السوق الموازية (غير رسمية) قرابة 17 ألف ليرة لكل دولار، مقارنة مع 1510 في السوق الرسمية.

وتزيد من تداعيات الأزمة خلافات سياسية تحول دون تشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة، برئاسة حسان دياب، التي استقالت في 10 أغسطس/ آب 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ العاصمة بيروت.

الاناضول 

أخبار ذات صلة

0 تعليق