المخدّرات تتلف مضبوطات 67 قضية - صور

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- أتلفت إدارة مكافحة المخدرات في مديرية الأمن العام اليوم كميات من المواد المخدرة التي ضُبطت في (67) قضية والتي اكتسبت ‏أحكامها الدرجة القطعية، وذلك ضمن استراتيجية مديرية الأمن العام في تنفيذ أحكام القانون والقضاء‎.‎

وترأس لجنة الإتلاف مساعد مدير الأمن العام للأقاليم العميد ايمن العوايشة وضمن مدير إدارة المختبرات والأدلة الجرمية ومدير ‏إدارة مكافحة المخدرات ومدعي عام محكمة أمن الدولة‎.‎

وقال العميد العوايشة إن مديرية الأمن العام ومن خلال تنفيذ استراتيجياتها الأمنية وخططها العملياتية تعمل على مدار الساعة في كافة ‏مناطق المملكة والمعابر الحدودية لمنع تداول آفة المخدرات ومنع دخولها ومرورها داخل الأراضي الأردنية لما تسببه هذه الآفة من ‏هدم للمجتمعات وتهديد على حياة الافراد، مؤكدا أن الجهد المبذول جاء بالتنسيق العملياتي عالي المستوى مع القوات المسلحة ‏الأردنية الجيش العربي والأجهزة الامنية والجمارك العامة ولنكون سداً منيعاً ضد تهريب تلك المواد إلى دول الجوار والإقليم‎. 

وأضاف المساعد للأقاليم ان محاور العمل التي نعمل بها اسهمت في ضبط هذا الحجم من القضايا والكميات، والذي يعتبر دليلا على ‏المستوى الذي حققه الأردن في مجال مكافحة المخدرات وقدرته على التصدي لهذه الآفة واستمرارية تنسيقه وتعاونه مع باقي أجهزة ‏مكافحة المخدرات للتصدي لنشاطات المروجين والمهربين والتجار لقطع الطريق عليهم والحد من تأثير سمومهم في المجتمعات ‏واقتصادها، مثمنا الجهد المبذول من قبل العاملين في إدارة مكافحة المخدرات في مواصلة الليل بالنهار لتأدية واجبهم المقدس بكل ‏حرفية واقتدار‎ ‎ 

وبين مدير إدارة مكافحة المخدرات العقيد حسان القضاة أن كميات المخدرات المتلفة في القضايا المختلفة بين الاتجار والحيازة ‏والتهريب تشمل (784) كغم من مادة الحشيش و(5) كغم من مادة الهيروين و(103) كغم من مادة الماريجوانا و(4) كغم من مادة ‏الكريستال و(5) كغم من مادة الحشيش الصناعي و (12.700.00) حبة كبتاجون و(33.500) حبة مخدرة‎.‎

يشار إلى أن عملية إتلاف المواد المخدرة تتم في أفران تصل حرارتها إلى ألف درجة مئوية بحيث تعمل درجات الحرارة العالية على ‏صهرها، وتفتيتها وتجريد نواتجها من الخصائص المخدرة، كما أن المصنع مزود بفلاتر عالية الحساسية تمنع خروج أية نواتج قد ‏تلوث البيئة المحيطة، أو تضر بالعاملين في المصنع، أو رجال الأمن العام المتواجدين في المكان‎.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق