الوهادنة : المتحور الجنوب افريقي ميكرون تحد جديد

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- قال مستشار رئيس هيئة الأركان المشتركة للشؤون الطبية، العميد الطبيب عادل الوهادنة، إن منظمة الصحة العالمية حددت المتغير ميكرون كمتغير مثير للقلق، لديه العديد من الطفرات التي قد يكون لها تأثير على كيفية تصرفه، وعلى مدى سهولة انتشاره أو شدة المرض الذي يسببه.
وأضاف الوهادنة أن القابلية للانتقال لم تتضح بعد ما إذا كان المتحور أكثر قابلية للانتقال (على سبيل المثال، ينتشر بسهولة أكبر من شخص لآخر) مقارنة بالمتغيرات الأخرى، بما في ذلك دلتا، وارتفع عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس في مناطق جنوب افريقيا المتأثرة بهذا المتغير، لكن الدراسات الوبائية جارية لفهم ما إذا كان ذلك بسبب المتحور ميكرون أو عوامل أخرى.
وأوضح الوهادنة أن شدة المرض لم تتضح بعد ما إذا كانت الإصابة به تسبب مرضاً أكثر خطورة مقارنة بالعدوى بمتغيرات أخرى بما في ذلك دلتا، وتشير البيانات الأولية إلى أن هناك معدلات متزايدة من الاستشفاء في جنوب افريقيا، ولكن قد يكون هذا بسبب زيادة الأعداد الإجمالية للأشخاص الذين يصابون بالعدوى، وليس نتيجة لعدوى محددة بميكرون، ولا توجد حالياً معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة به تختلف عن تلك الموجودة في المتغيرات الأخرى، كما كانت الإصابات الأولية المبلغ عنها بين طلاب الجامعات - الأفراد الأصغر سناً الذين يميلون إلى الإصابة بمرض أكثر اعتدالاً - لكن فهم مستوى شدة متغير ميكرون سيستغرق عدة أسابيع، إضافة إلى أنه يمكن لجميع متغيرات كوفيد 19، بما في ذلك متغير دلتا السائد في جميع أنحاء العالم، أن تسبب مرضًا شديدًا أو وفاة، لا سيما للأشخاص الأكثر ضعفاً.
وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية تعمل مع شركاء تقنيين لفهم التأثير المحتمل لهذا البديل على تدابيرنا المضادة الحالية، بما في ذلك اللقاحات، وتظل اللقاحات الحالية فعالة ضد الأمراض الشديدة والوفاة، كما تستمر اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل المستخدمة على نطاق واسع في الكشف عن العدوى.
وأكد أن العلاجات التي تم اعتمادها فعالة في إدارة المرضى المصابين بفيروس COVID-19 الشديد، وسيتم تقييم العلاجات الأخرى لمعرفة ما إذا كانت لا تزال فعالة بالنظر إلى التغييرات التي طرأت على أجزاء من الفيروس في متغير ميكرون، حيث تشجع منظمة الصحة العالمية البلدان على المساهمة في جمع ومشاركة بيانات المرضى في المستشفيات من خلال منصة البيانات السريرية لمنظمة الصحة العالمية من أجل وصف الخصائص السريرية ونتائج المرضى بسرعة.
وأضاف الوهادنة أن الإجراءات الموصى بها تقوم على تعزيز المراقبة وتسلسل الحالات في البلدان، ويجب على البلدان الاستمرار في تنفيذ تدابير الصحة العامة الفعالة للحد من انتشار COVID-19 بشكل عام، إضافة إلى أنه من المهم للغاية معالجة أوجه عدم المساواة في الحصول على لقاحات COVID-19 بشكل عاجل لضمان حصول الفئات الضعيفة في كل مكان، بما في ذلك الذين يعملون في الصحة وكبار السن، على جرعاتهم الأولى والثانية، إلى جانب الوصول العادل إلى العلاج والتشخيص.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت