" الأوبئة " : المتحور أوميكرون لن يكون الأخير

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- يقول الطب إنَّ أخذ جرعتين من لَقاح الوقاية من فيروس كورونا المستجد أصبح واجبا على سكان الكوكب، لأنَّه يخفِّف من آثار الإصابة الشَّديدة بمتحورات الفيروس مهما كانت، ولا يجعل طريق الموت متاحًا بسهولة، وأنَّ جرعة ثالثة ستكون مهمة وضرورية بعد 6 أشهر من أخذ الجرعتين، بيد أنَّ أخذ اللقاحات بجرعتين يؤمن لك الوقاية بنسبة 80 بالمئة من الأعراض الشَّديدة وكل ذلك بعد لطف الله بالنَّاس.

عضو مجلس المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السَّارية الدكتورة ريما حجو قالت لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إنَّه وخلال العشرين يومًا الأخيرة التقيت بعضا من الفئة التي رفضت جرعتي اللَّقاح ودخلوا إلى المستشفيات بأعراض شديدة، وأنَّهم كانوا يقولون لها: “يا ليتنا أخذنا المطعوم”.

ووجهت حجو حديثها العلمي للنَّاس بأن يُقبلوا على أخذ جرعتين من لقاح فيروس كورونا فهو يحمي بما نسبته 80 بالمئة من الأعراض الشَّديدة والإدخال إلى المستشفيات، وأنّه أهم الوسائل التي تتوفر اليوم للحماية من المتحورات كافة بما فيها أوميكرون.

وبينت أنَّ المتحور الجديد “أوميكرون” لن يكون الأخير في هذه السِّلسلة؛ لأنَّ نسبة التَّطعيم في العالم لم تتجاوز الخمسين بالمئة وفي الأردن وصلت الى نحو 37 بالمئة في المقابل فإنَّ الفيروس يطور من متحوراته ويجب الوصول إلى نسبة تطعيم عالية للوقاية منه.

وأكدت انَّ من المسلَّمات العلمية اليوم هي أنَّ أخذ جرعتين من اللقاح يمنح الجسم حماية من الفيروس تصل الى 80 بالمئة وبذلك تخفِّف أثر الأعراض الشَّديدة للفيروس وتمنع دخول جميع المصابين إلى المستشفيات وتقلل الوفيات وكل ذلك بعد لطف الله بنا.

وتمنت حجو بان يقبل السكان على أخذ الجرعة الثَّالثة لكل من حصل على جرعتين ومر عليه ستة أشهر، فهي جرعة معزِّزة تحمي وتقلِّل الخطر على الإنسان في المجتمع، حيث إنَّ من الواضح أنَّ الفيروس مستمر.

ولفتت إلى أنَّ الأبحاث والدِّراسات تقول إنَّه يجب أخذ جرعة معزِّزة من اللقاحات كل ستة أشهر، وانّ الحصول على جرعتين من المطعوم أفضل من عدم الحصول عليه، والحصول على جرعة ثالثة معززة ممتاز جدا.

ولم يختلف رأي العلم والطب والأبحاث عن بعضه حيث أكد استاذ علم الفيروسات والأحياء الدَّقيقة بكلية الطِّب في الجامعة الهاشمية الاستاذ الدكتور أشرف الخصاونة لـ(بترا)، إنَّ الدِّراسات الحديثة تقول إنَّ أخذ جرعتين من لقاح الوقاية من فيروس كورونا المستجد أصبح واجبا وبعد ستة أشهر من أخذ الجرعتين يجب تعزيزهما بثالثة.

وأضاف أنَّ خمسة متحورات ظهرت في العالم منذ أن انتشر فيروس كورونا المستجد في مدينة ووهان الصينية عام 2019، ومعظم الدراسات تقول إنَّه إذا أُخذ المطعوم بجرعتيه فإنَّه يوفر للجسم وقاية خلال ستة أشهر، وتبدأ بعدها المناعة بالانخفاض لذلك فإنَّ من الضروري أخذ جرعة ثالثة.

وبين أنَّ بعض اللقاحات انخفضت فاعليتها في الجسم بعد أخذ الجرعتين بستة أشهر من 90 بالمئة إلى 40-50 بالمئة، وبعضها انخفض من 80 بالمئة إلى 7 بالمئة ولذلك يجب الوصول إلى جرعة ثالثة من المطعوم.

وبين أنَّ خمسة متحورات رافقت ظهور فيروس كورونا المستجد هي ألفا وبيتا وغاما وأوميكرون، وأنَّ الحصول على الجرعتين يقلل نسبة دخول المصابين إلى المستشفيات ويخفف أثر الإصابة بالفيروس خاصة الأعراض الشَّديدة.

واقترب الأردن من تسجيل الحالة رقم مليون بفيروس كورونا المستجد منذ أن تمَّ تسجيل أول إصابة بالفيروس بداية شهر آذار من العام الماضي 2020، حيث وصل عدد الإصابات التراكمي حتى اليوم إلى 971 ألفا و401 إصابة، وتوفي حتى اليوم 11 ألفا و 715 شخصا.

وسجل على منصَّة التَّطعيم الخاصة باللقاحات حتى الآن 4 ملايين و510 آلاف و190 شخصا، وحصل 3 ملايين و768 ألفا و621 على اللقاح بجرعتيه، بينما حصل 4 ملايين و160 ألفا و104 أشخاص على الجرعة الاولى من المطعوم.

وأصدر رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة قبل أيَّام أمر الدفاع رقم (35 ) لسنة 2021 الصادر بمقتضى أحكام قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992، ونص على أنه لا يسمح لموظف القطاع العام أو العامل في منشآت القطاع الخاص الالتحاق بالعمل إلا إذا تلقى جرعتي مطعوم كوفيد- 19، وتحسم الأيام التي لا يسمح له بالدوام أو العمل فيها من رصيد اجازاته السنوية، وفي حال استنفاذ رصيد اجازاته السنوية يعتبر في إجازة بدون راتب وعلاوات ولا يستحق خلال تلك الفترة أي راتب أو علاوة أو مكافأة.

ولم يسمح أمر الدِّفاع لأي شخص تجاوز الثامنة عشرة من عمره مراجعة أي من الوزارات أو الدوائر الحكومية أو المؤسسات الرسمية أو المؤسسات العامة أو الدخول لأي من منشآت القطاع الخاص إلا إذا تلقى الجرعتي.

واستثنى الأمر مَن يقوم بمراجعة المستشفيات والمراكز الصحية في الحالات الطارئة، وتُوقع على الموظف الذي يسمح بدخول أي موظف أو شخص إلى مؤسسات القطاع العام خلافا لأحكام هذا الأمر حدى العقوبات التأديبية المنصوص عليها في نظام الخدمة المدنية.

وأكد الامر على اغلاق أي منشأة في القطاع الخاص مخالفة لهذا الأمر لمدة أسبوع إذا كانت المخالفة للمرة الأولى ولمدة أسبوعين في حال تكرار المخالفة ويتم إعادة فتح المنشأة التي تمّ اغلاقها في حال تصويب المخالفة.

وعاقب الأمر المولات ومراكز التسوق ومنشآت القطاع المصرفي وشركات الاتصالات ومعارضها والمطاعم والمخابز والمقاهي والفنادق ومكاتب شركات توزيع الكهرباء وشركات المياه والنوادي الليلية والبارات وصالات الديسكو والحمامات التركية والشرقية والأندية الرياضية ومراكز اللياقة البدنية والمسابح المخالفة لأحكام هذا الامر بغرامة مقدارها ألف دينار للمخالفة الأولى و(3000) دينار للمخالفة الثانية و(5000) دينار للمخالفة الثالثة وبالإغلاق لمدة أسبوع في حال تكرار المخالفة بعد ذلك، والمنشآت الأخرى بغرامة مقدارها (100) دينار للمخالفة الأولى و(200) دينار للمخالفة الثانية و(300) دينار للمخالفة الثالثة وبالإغلاق لمدة أسبوع في حال تكرار المخالفة بعد ذلك.

ولم تسـرِ أحكـام أمــر الدفـاع هـذا المتعلقة بتلقي جرعتـي مطعـوم كوفيد- 19 على الأشخاص الذين لم يتلقوا هاتين الجرعتين لأسباب طبية بقرار من وزير الصحة أو من يفوضه، على يلتزم هؤلاء الأشخاص بإحضار فحص (PCR) سلبي النتيجة ساري المفعول لمدة (72) ساعة وابرازه عند دخول أي من مؤسسات القطاع العام أو منشآت القطاع الخاص المشار إليها في أمر الدفاع هذا، ويتم اثبات تلقي جرعتي مطعوم كوفيد- 19 من خلال إبراز شهادة مطعوم كوفيد- 19 أو البطاقة الشخصية الصادرة عن دائرة الأحوال المدنية والجـوازات أو الهوية الصحية التي يمكن الحصول عليها من الصفحة الرئيسية لتطبيق سند.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت