باسيل: اخترنا "مار مخايل" على "الطيونة" لأننا نعرف أنّ جعجع هو أداة للخارج

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- أكد رئيس التيار الوطني الحر في لبنان جبران باسيل أنّ حاكم المصرف المركزي، رياض سلامة، "المحمي سياسياً هو رأس المنظومة المالية وقام بأكبر سطو منظم على أموال الناس".

وأضاف باسيل في كلمة له، اليوم الأحد، أنّ "الحاكم المالي يتمرّد على قرار مجلس الوزراء ويمنع التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان"، مشيراً إلى أنه "خرّب خطة التعافي والتفاوض مع صندوق النقد الدولي كي لا تفضح فجوته المالية".

كما لفت إلى أنّ "محاولات عزل حزب الله لم تتوقف آخرها في 17 تشرين الأول لإضعافنا ورفع الغطاء المسيحي بحسب شهادة فيلتمان"، متابعاً: "عندما فشلوا بإنهائنا في 17 تشرين حضرت أميركا بموضوع العقوبات إذا لم نفسخ التفاهم مع حزب الله".

وشدد باسيل على "أننا اخترنا مار مخايل على الطيونة لأننا نعرف أنّ جعجع هو أداة للخارج مرة لـ "إسرائيل" ومرّة لأميركا".

وأوضح "وقعّنا تفاهماً مع حزب الله وليس مع حركة أمل"، مشيراً إلى أننا "عندما نكتشف أنّ الطرف الآخر الذي بات يقرر مقابلنا في التفاهم هو أمل يصبح من حقنا أن نعيد النظر".

كما أكد على أننا "أجرينا تقديراتنا ولن نربح في هذا الظرف أصواتاً انتخابية إضافية إذا فككنا التفاهم"، مضيفاً: "لكن الموضوع أصبح عند الناس أبعد من التفاهم، أصبح موضوع وجودهم ولقمة عيشهم".

وتفاهم "مار مخايل" موقّع في 6 شباط/ فبراير 2006 بين حزب الله والتيار الوطني الحر، بينما نفذّت القوات اللبنانية كمين الطيونة الذي نُصِب للمتظاهرين في 15 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، ما أدى إلى استشهاد 7 مواطنين وجرح العشرات.

يُذكر أنّ الرئاسة اللبنانية أعلنت منذ أيام أنّ الرئيس ميشال عون وقّع مرسوماً لإجراء الانتخابات البرلمانية في أيار/ مايو من العام المقبل.

ويعاني لبنان منذ أكثر من سنتين من أزمة اقتصادية غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلاً عن شحّ في الوقود والأدوية، وانهيار القدرة الشرائية.

وكالات + تويتر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت