قتيلان و12 جريحاً في انفجار استهدف افتتاح كنيسة بريف حماة - بالفيديو

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- قتل شخصان، وأصيب آخرون، صباح الأحد، بانفجار، استهدف تجمعاً حاشداً لحفل أقيم بمناسبة افتتاح كنيسة آيا صوفيا في مدينة السقيلبية، وذلك وسط حضور ديني، وعسكري لقوات النظامين السوري والروسي بريف حماة.

وقالت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”، إن شخصين قتلا وأصيب 6 آخرون، نتيجة قصف صاروخي على حفل افتتاح كنيسة آيا صوفيا، كما ذكرت صفحة “الدفاع الوطني في حمص” أن “صاروخاً مصدره التنظيمات الإرهابية، استهدف احتفالاً دينياً بمناسبة افتتاح كنيسة آية صوفيا”.

في حين قالت صفحات تابعة لـ “ميليشيا الدفاع الوطني” إن طائرة مسيّرة ألقت قنابل على الحفل ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 12 آخرين بجروح بليغة.

وحضر الحفل، وفقاً لشبكة “بلدي نيوز” المحلية، شخصيات عسكرية روسية رفيعة مثل مندوبين عن مطار حميميم، وقائد القوات الروسية السهلية، وشخصيات دينية وسياسية، إضافة لتواجد شخصيات عسكرية في قوات النظام وقيادات “ميليشيات الدفاع الوطني”.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، ذكر، الأحد، أن انفجاراً دوّى في مدينة السقيلبية الخاضعة لسيطرة قوات النظام، والتي يقطنها مسيحيون، وذلك تزامناً مع احتفالية في المدينة بمناسبة افتتاح كنيسة آيا صوفيا، بينما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن طبيعة الانفجار فيما إذا كان ناجماً عن قذيفة صاروخية سقطت بمحيط مكان الاحتفالية أم طائرة “مسيّرة انتحارية”، إذ تسبّب الانفجار بمقتل شخص وإصابة 6 آخرين بجراح متفاوتة حتى اللحظة، وسط معلومات عن تواجد روسي خلال الاحتفالية ، وفق "القدس العربي " .

ووفق مصادر محلية، فإن روسيا هي من أشرف وأنفق على بناء كنيسة آيا صوفيا في مدينة السقيلبية عن طريق قائد “ميليشيا الدفاع الوطني” نابل العبدالله، الذي وضع حجر الأساس للبناء في الشهر التاسع من العام 2020.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت