الأردن يطالب بمنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز  : – في اللجنة الفرعية الثانية لمؤتمر المراجعة العاشر لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بشأن تنفيذ قرار العام 1995 لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، قدم الأردن مداخلة باسم المجموعة العربية طالب فيها المجتمع الدولي باتخاذ خطوات فعلية وتدابير فورية لإقامة المنطقة الخالية.

ووفق تغريدات بعثة الأردن لدى الأمم المتحدة عبر “تويتر”، مساء الأربعاء، قدم الأردن للهيئة الفرعية المعنية بنزع السلاح النووي التوصيات الرئيسية لورقة عمل المجموعة العربية لعام 2019، والتي أشارت إلى مركزية معاهدة عدم الانتشار، والتنفيذ غير التمييزي لأركانها الثلاثة، واستمرار صلاحية الالتزامات السابقة، والجدول الزمني للقضاء التام على الأسلحة النووية في الدول الحائزة لها.

وكان الأردن قد دعا، مساء الثلاثاء، إلى تعزيز التدابير الرامية إلى النهوض بالاستخدام السلمي للطاقة النووية وتعزيز التعاون والمساعدة في هذا المجال، وخاصة للدول النامية، بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك خلال مشاركته في اللجنة المعنية بتعزيز الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

وفي اللجنة المعنية بمنع انتشار الأسلحة النووية، أكد الأردن أهمية تعزيز نظام عدم الانتشار وتحقيق عالمية المعاهدة وتنفيذ أحكامها.

ورحب الأردن بانعقاد الدورتين الأولى والثانية لمؤتمر إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط برئاسة الأردن والكويت.

كما ألقى مندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير محمود الحمود بيان المجموعة العربية في اللجنة الرئيسية الثانية المعنية بعدم انتشار الأسلحة النووية لمؤتمر المراجعة العاشر لمعاهدة عدم الانتشار.

وأكد البيان أهمية نظام عدم الانتشار، وضرورة بذل المزيد من الجهود لتحقيق العالميّة لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وفي لجنة الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، أكد الحمود، نيابة عن المجموعة العربية، أن الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية حق أصيل للدول الأطراف في المعاهدة وفقاً لمادتها الرابعة، وبما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت